مفاجأة مذهلة : العثور على ترابيزة قمار بين مقتنيات قصر الرئاسة فى مصر الجديدة


قالت جريدة المصرى اليوم انها حصلت على تفاصيل وصور جرد اللجنة القضائية لآخر قصور الرئاسة وهو “قصر عابدين” بالقاهرة.

كانت الجريدة قد نشرت محتويات جرد باقى قصور الرئاسة، التى بلغ عددها 12 قصراً و8 استراحات و5 فيلات.

وتنتهى اللجنة القضائية خلال أيام من فحص قصر عابدين، ومن المقرر أن ترسل نتائج الفحص إلى المستشار عادل عبدالحميد، وزير العدل، فيما قالت مصادر باللجنة إنهم لم يكتشفوا حتى الآن اختفاء أى مقتنيات من تلك القطع والتحف التى لا تقدر بثمن ـ حسبما أكد أعضاء لجنة الثقافة والآثار.

جوهرة القصور

وقال عدد من أعضاء لجنتى الآثار والثقافة: “إن قصر عابدين من أهم القصور الملكية فى مصر، وقد أطلق عليه عدة أسماء قبل تسميته قصر عابدين من أهمها “جوهرة القصور” و”الجنة المفقودة” وقد سمى قصر عابدين لأنه على أطلال منزل أمير اللواء السلطان عابدين بك ـ أحد الأمراء الأتراك ـ وقد اشتراه منه الخديوى إسماعيل ونزع ملكية المئات من المبانى المحيطة به فى دائرة مساحتها 24 فداناً”.

واستغرق بناء القصر -حسب أعضاء اللجنتين- 10 سنوات فى الفترة من 1863 إلى 1874، وأنشأه المهندس دى كوريل ول روسو وعدد كبير من الفرنسيين والعمال المصريين بتكلفة بلغت قرابة 565 ألف جنيه، كما كانت تكلفة تشطيبه وقتها 2 مليون جنيه ونقل الخديوى إسماعيل مقر حكمه من قلعة القاهرة إليه وقد شهد هذا القصر أحداثاً تاريخية مهمة أهمها قيام الزعيم المصرى أحمد عرابى بدعوة بعض وحدات الجيش المصرى للحضور إلى ميدان عابدين عصر التاسع من شهر سبتمبر 1818 لعرض مطالب الجيش والأمة على الخديوى محمد توفيق، الذى اعتلى كرسى الخديوية بعد عزل والده الخديوى إسماعيل.

ويتكون المبنى ـ حسب مصادر ـ من القصر وكشك الشاى وحمام سباحة وكشك الموسيقى ومبنى الخدمات الطبية ومبنى الأمانة العامة برئاسة الجمهورية بمسطح حوالى 94 ألفاً و264 متراً مربعاً، فيما يتكون الدور الأرضى من البهو الرئيسى للقصر بمسطح حوالى 395 متراً وديوان كبير الأمناء بمسطح حوالى 1360 متراً، الذى يحتوى على مكاتب وقاعة التوقيع ومخازن، وأيضاً الإدارة العامة للهدايا بمسطح حوالى 170 متراً، وسلم أرو بمسطح حوالى 180 متراً، وديوان كبير الياوران والإدارة العامة للنشر والتصوير، بالإضافة إلى متحف عابدين بمساحة 3521 متراً، ومكتب رئيس الجمهورية للاتصالات وإدارة شرطة رئاسة الجمهورية والسنترال.

كارثة

وكشف أعضاء اللجنة عن “كارثة” أثناء المعاينة، حيث تبين ارتفاع منسوب مياه الصرف الصحى والمياه السطحية أسفل القصر بسبب بعض المشاريع القومية مثل مترو الأنفاق وهو ما ينذر بتعرضه للانهيار ـ حسب قول بعضهم.

وأشارت اللجنة إلى أنها انتهت من فحص القصر ويتبقى لها فقط فحص المتحف الموجود به، بالإضافة إلى مخزن الفضيات، كما عثرت اللجنة على تحف عبارة عن “فايز” مرصع بالألماظ.

قصر الرئاسة

من جهة أخرى، قالت “المصرى اليوم” عانها حصلت لى صور وتفاصيل لقصر الرئاسة بمصر الجديدة، الذى كان يتخذه الرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته مقراً لإقامتهم، وتظهر الصور التى التقطتها لجنة الفحص استوديو تليفزيونياً كان يستخدمه مبارك لبث خطبه، وتبين أنه يحتوى على 13 كاميرا، بالإضافة إلى أجهزة فنية حديثة يستخدمها مبارك فى مساعدته على القراءة وأكد مصدر برئاسة الجمهورية أن “مبارك” كان يعيد تسجيل الخطابات أكثر من 5 مرات، كما وضح من خلال الصور ترابيزة قمار ولم يتسن للجريدة التأكد من استخدامها أم أنها كانت عبارة عن ديكور فى القصر.

كما ظهر أيضاً سيف مرصع بصفوف من الألماظ، بالإضافة إلى لوحات نادرة، قال أعضاء لجنة الآثار إنها لا تقدر بمال.وتشكل اللجنة التى تتولى حصر المقتنيات والقصور من 54 قاضياً وخبير آثار وعدل، برئاسة المستشار أحمد إدريس والمستشارين خالد محجوب وتقى الدين.وأكد خبراء وزارة الآثار “محمد تهامى وهانى سلامة وناصر منصور” أنهم تأكدوا من أن تلك الآثار والمقتنيات والتحف واللوحات النادرة غير مقلدة وأجروا خطوات لفحصها استمرت 7 ساعات.

زهرة الخشخاش فى القصر

وقالت مصادر أمنية ـ طلبت عدم نشر اسمها ـ إن لوحة زهرة الخشخاش التى كانت اختفت من متحف محمود خليل بالجيزة موجودة فى أحد قصور الرئاسة ـ مصر الجديدة ـ إلا أن اللجنة نفت ذلك وأشارت إلى أنها عثرت على لوحات نادرة أخرى، وتبحث عما إذا كانت موجودة فى القصر بشكل قانونى من عدمه.

10 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله ..
    قالها أحد العلماء يوماً .. إن بلدان العرب لا يحكمها رؤساء جمهورية كما يزعمون، وإنما يحكمها ملوك يورثون الحكم لأبنائهم، ولو استمرت التمثيلية كما هو متوقع لها، فقد كان من المتوقع أن يمسك جمال مبارك الحكم في مصر، وأن يكون أحمد عز ومن هو على شاكلته وزيراً بإحدى وزارات مصر.

    قصور الرئاسة كنز حقيقي، وما آسف له حقاً هو أنه لا يتم فتحها للجمهور .. فكم أتمنى أن أزور قصر عابدين وأتجول فيه، ولكني أسفت للغاية عندما علمت أنه مقصور على رئيس الجمهورية فحسب.

    وبسبب عصر الفساد الذي كنا نعيش فيه، لا استبعد أي شيء يحدث من قبل أولئك اللصوص الذين كانوا يحكمون عرش مصر، ولا بأس من بعض السرقات الخاصة ببعض التحف التي لا يعرف عنها أحد أي شيء، والتي لن يهتم بغيابها أي شخص، اللهم إلا من يقدرون قيمتها من قلة العلماء.

    الحمد لله أن آلت الأمور إلى هذا الحال، فهو إن كان به بعض السوء، فهو أفضل من حال ما مضى من الأيام المظلمة في عهد المخلوع.

  2. موضوع رائع

  3. قامت مصر في عهد سيدنا يوسف بدور منظمة الغذاء العالمية حقا و قال سيدنا يوسف لعزيز مصر ” إجعلني على خزائن الأرض”
    حفظ الله مصر و المصريين و ما ادعو له هو بناء مصر و أمر مثل هؤلاء مبارك و حاشيته إلى الله

  4. لا حول ولا قوة الابالله العلى العظيم ربنا ينتقم منهم اشد انتقام بارك الله فيك على المدونة الممتازة …

  5. لا حول ولا قوة الا بالله .. يارب ياخدو حقنا منة

  6. شكرا على الخبر
    و ان شاء الله القصاص قادم لا محالة

  7. ربنا ان شاء الله هيورينا فيهم يوم … تركوا الشعب يلهث خلف رغيف الخبز وهم تفرغوا لملذات الدنيا والاستيلاء على كل ما تطولة ايديهم

  8. كمان طلع عندة ترابيزة قمار .. لاحول ولا قوة الا بالله

  9. إنشاء الله هايجي يوم وهناخد حقنا تالت ومتلت

  10. و لسا ياما هينكشف و حاجات كتير هتبان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: